المحافظة على البيئة

تضع مملكة البحرين حماية البيئة ومواردها والحفاظ على التنوع البيولوجي في مقدمة أولوياتها التنموية وعززت حكومة المملكة من اهتمامها بحماية البيئة ووضعتها ضمن برنامج الحكومة (2.6 ميغابايت، 18 صفحة، PDF) الذي يؤكد على تحقيق الاستدامة البيئية، وتحسين كفاءة استخدام وترشيد استهلاك الموارد والطاقة، ووضع آليات تقييم الأثر البيئي للمشاريع الاقتصادية، وتشجيع إنتاج واستخدام الطاقة المتجددة والاستثمار فيها.

وانسجاما مع توجهات الأمم المتحدة الداعية لمحاربة تلوث البيئة بالمخلفات البلاستيكية وضعت حكومة مملكة البحرين سياسات للحث على استخدام الأكياس البلاستيكية القابلة للتحلل وحظر استخدام الأكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد والغير القابلة للتحلل في جميع أنحاء المملكة، بالإضافة إلى العمل على تقليل إنتاج المخلفات البلاستيكية من خلال حظر تصنيع أو استيراد أو تداول عبوات وأكواب المياه البلاستيكية ذات الأحجام التي تقل عن 200 ملليلتر للحد من تأثير مواد البلاستيك الضارة بالبيئة. وسيتم في مرحلة لاحقة منع استخدام الأكياس البلاستيكية بشكل نهائي لبعض الاستخدامات في بعض المجمعات التجارية والأسواق.

الشراكة مع القطاع الخاص

تفتخر حكومة مملكة البحرين بنجاح جهودها في تحقيق الشراكة مع القطاع الخاص لحماية البيئة والموارد الطبيعية لاسيما في القطاع الصناعي، إذ يقوم المجلس الأعلى للبيئة بالتنسيق والتعاون مع العديد من مؤسسات القطاع الخاص بوضع خطط لتعزيز دورها في نشر التوعية حول حماية البيئة والتركيز في مسؤولياتها الاجتماعية تجاه المحافظة على التنمية المستدامة.

اطلع على تفاصيل شراكة القطاع الخاص لحماية البيئة في مملكة البحرين.

تدوير النفايات

تعمل مملكة البحرين على تعزيز دور القطاع الخاص في تدوير المخلفات البلاستيكية للمحافظة على البيئة من خلال توفير حاويات الفرز في عدد من الأماكن العامة والخاصة بهدف زيادة كمية تدوير المخلفات البلاستيكية.

وتحرص المملكة على التخلص من جميع النفايات بطريقة آمنة بيئياً من خلال إدارة النفايات المتولّدة من القطاع الصناعي والنفايات الخطرة من القطاعات الأخرى وفقا لما تنص عليه التشريعات المحلية والاتفاقيات الدولية، وبما يتفق مع الالتزامات الدولية لمملكة البحرين في قطاع المحافظة على البيئة.

للمزيد من المعلومات حول حماية البيئة من المخلفات الضارة يرجى زيارة موقع المجلس الأعلى للبيئة.

يوم البيئة الوطني

تحتفل مملكة البحرين يوم الرابع من فبراير من كل عام بيوم البيئة الوطني، سعياً منها لرفع مستوى الوعي البيئي وتعزيز دور أفراد المجتمع والمؤسسات لحماية البيئة والحد من الأضرار التي تهدد استدامة الموارد الطبيعية.

وتحرص مملكة البحرين على إحياء المناسبات البيئية الإقليمية والدولية لإبراز أهمية التعاون والتكاتف والاستثمار في التنمية المستدامة وإظهار مبادئ المسؤولية المجتمعية تجاه القضايا البيئية المحلية و الإقليمية والدولية.

اطلع على روزنامة المناسبات البيئية التي تحتفل بها مملكة البحرين.

الخدمات الإلكترونية

بإمكانك الاستفادة بشكل مباشر و على مدار الساعة من الخدمات الإلكترونية المتاحة لك.

دليل الخدمات الحكومية

للاطلاع ومعرفة تفاصيل الخدمات التي توفرها الحكومة عبر مختلف القنوات.

آخر تحديث للمحتوى: ٢٤ أغسطس، ٢٠٢٣

top
Chat Icon
Complementary Content
${loading}