الهدف السابع : طاقة نظيفة وبأسعار معقولة استمع لهذه الصفحة من خلال خدمة القراءة الصوتية

فيس بوك تويتر لينكد ان ايميل مشاركة
إذهب

الهدف السابع : طاقة نظيفة وبأسعار معقولة

إن الطاقة محورية بالنسبة لكل تحد رئيسي يواجهه العالم وبالنسبة لكل فرصة متاحة أمام العالم الآن. ‏فإمكانية حصول الجميع على الطاقة جوهرية، سواء من أجل فرص العمل أو الأمن أو تغير المناخ أو ‏إنتاج الأغذية أو زيادة الدخل. وتلزم طاقة مستدامة من أجل تعزيز الاقتصادات، وحماية النظم ‏الإيكولوجية، وتحقيق الإنصاف. ويتولى بان كي ـ مون الأمين العام للأمم المتحدة قيادة مبادرة طاقة ‏مستدامة للجميع لكفالة إمكانية حصول الجميع على خدمات طاقة حديثة، وتحسين كفاءة الطاقة، وزيادة ‏استخدام مصادر الطاقة المتجددة.
الجهات المسؤولة عن تحقيق الهدف ورصد مستويات الإنجاز:
اطلع على المزيد عن "طاقة نظيفة وبأسعار معقولة" كإحدى أهداف التنمية المستدامة

السياسات والاستراتيجيات التي تدعم تحقيق الهدف السابع

الطاقة المتجددة

 شرعت هيئة الكهرباء والماء في الترويج لاستخدام الطاقة المتجددة عبر مشروع تركيب نظم الطاقة الشمسية في المنازل. كما بدأت أيضاً في خطوات تنفيذ مشروع محطة طاقة شمسية بقدرة إنتاجية تبلغ 100 ميغاواط، والمتوقع الانتهاء منه بنهاية عام 2019.

وسعياً للحفاظ على استدامة الطاقة، بذلت مملكة البحرين جهوداً كبيرة في سبيل تنويع مزيج الطاقة والاستفادة من مصادر الطاقة المتجددة عبر مشروع وحدة الطاقة المستدامة (باللغة الإنجليزية فقط)، والتي تمثل مشروعاً مشتركاً بين حكومة البحرين وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وذلك لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة ومواكبة النمو الاقتصادي المستدام في البلاد.

وفي أكتوبر 2016، انتهت وحدة الطاقة المستدامة من إعداد الخطة الوطنية الأولى لكفاءة الطاقة في مملكة البحرين، والتي اعتمدها مجلس الوزراء في يناير 2017. وتضع الخطة الوطنية لكفاءة الطاقة الأهداف وتقدم مجموعة شاملة من المبادرات من أجل تحقيق هدف التنمية المستدامة وإطلاق العنان لإمكانات كفاءة الطاقة في المملكة.


آخر تحديث للصفحة: ١٥ سبتمبر، ٢٠١٩