الهدف التاسع : الصناعة والابتكار والهياكل الأساسية استمع لهذه الصفحة من خلال خدمة القراءة الصوتية

فيس بوك تويتر لينكد ان ايميل مشاركة
إذهب

الهدف التاسع : الصناعة والابتكار والهياكل الأساسية

إن الاستثمار في البنية الأساسية –النقل، والري، والطاقة، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات – عنصر حيوي من عناصر تحقيق التنمية المستدامة والتمكين للمجتمعات في كثير من البلدان. وهناك إقرار منذ زمن بعيد بأن النمو في الإنتاجية والدخل وتحسين النتائج الصحية والتعليمية يقتضيان الاستثمار في البنية الأساسية.
وينشأ أيضا عن وتيرة النمو والتحضر حاجة إلى استثمارات جديدة في البنية الأساسية المستدامة التي ستساعد المدن على التكيف بقدر أكبر مع تغير المناخ، وسيكون بوسعها أيضا إعطاء زخم للنمو الاقتصادي والاستقرار الاجتماعي.
 
وإضافة إلى التمويل الحكومي والمساعدة الإنمائية الرسمية، يجري تشجيع التمويل من القطاع الخاص دعما للبلدان التي في حاجة إلى دعم مالي وتكنولوجي وتقني.
 
الجهات المسؤولة عن تحقيق الهدف ورصد مستويات الإنجاز:
اطلع على المزيد عن "الصناعة والابتكار والهياكل الأساسية" كإحدى أهداف التنمية المستدامة

إحصائيات الهدف التاسع

 

  • 15٪ من القيمة المضافة كنسبة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي ناتجة عن الصناعات التحويلية
  • 12٪ من العمالة يشغلون وظائف في الصناعات التحويلية
  • إجمالي الاستثمار في البحث والتطوير 0.11% من نسبة الناتج المحلي

 

اتخذت المملكة خطوات إلى بارزة نحو تطوير بنيتها التحتية لتلبية احتياجات التنمية الحضرية والنمو السكاني في ضوء الرؤية الاقتصادية للبلاد 2030. وقد حددت البحرين اتجاهات واضحة في برنامج التوازن المالي لتحسين البنية التحتية اللازمة لأجندة التنمية الوطنية الشاملة.

السياسات والاستراتيجيات التي تدعم تحقيق الهدف التاسع

يعكس برنامج عمل الحكومة الأولويات الاستراتيجية لحكومة مملكة البحرين على مدار السنوات الأربع القادمة، كما يركز على تحقيق التغيير المستدام في ظل المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، حفظه الله ورعاه. واستناداً إلى مبادئ الاستدامة والتنافسية والمساواة، تسعى رؤية البحرين الاقتصادية 2030 وبرنامج عمل الحكومة إلى الاستغلال الأمثل لموارد المملكة والاستفادة من قدراتها لتلبية احتياجات المواطنين والمقيمين.

ويركز برنامج عمل الحكومة على ما يلي:

 

  • تعزيز كفاءة استخدام الطاقة والموارد
  • تشجيع إنتاج الطاقة المتجددة واستخدامها والاستثمار فيها
  • دعم تطبيقات المباني الخضراء ورفع معايير كفاءتها
  • وضع استراتيجية للاستخدام الأمثل للمياه والحفاظ على الموارد المائية
منطقة البحرين العالمية للاستثمار

تمثل منطقة البحرين العالمية للاستثمار منطقة صناعية جديدة تتوافر بها جميع احتياجات المصانع، بما في ذلك البيئة الاستثمارية، كما تضم البنى التحتية اللازمة والحوافز التي من شأنها المساهمة في نمو القطاع الصناعي في المملكة، فضلاً عن زيادة إسهاماته في الناتج المحلي الإجمالي. وقد صُممت منطقة البحرين العالمية للاستثمار لتكون بؤرة جاذبة للاستثمارات، وخاصةً الاستثمارات عالية الجودة القائمة على الصادرات. كما تتبع إدارة منطقة الاستثمارات أحدث المعايير المتعلقة باستئجار قطع الأراضي الصناعية.


آخر تحديث للصفحة: ١٩ سبتمبر، ٢٠١٩