الهدف الأول: القضاء على الفقر استمع لهذه الصفحة من خلال خدمة القراءة الصوتية

فيس بوك تويتر لينكد ان ايميل مشاركة
إذهب

الهدف الأول: القضاء على الفقر

إن الفقر أكثر من مجرد الافتقار إلى الدخل والموارد ضمانا لمصدر رزق مستدام، حيث إن مظاهره تشمل الجوع وسوء التغذية، وضآلة إمكانية الحصول على التعليم وغيره من الخدمات الأساسية، والتمييز الاجتماعي، والاستبعاد من المجتمع، علاوة على عدم المشاركة في اتخاذ القرارات. لذا، يتعين أن يكون النمو الاقتصادي جامعا بحيث يوفر الوظائف المستدامة ويشجع على وجود التكافؤ.
 
الجهات المسؤولة عن تحقيق الهدف ورصد مستويات الإنجاز :
اطلع على المزيد عن "القضاء على الفقر" كإحدى أهداف التنمية المستدامة

 

إحصائيات الهدف الأول

  • لا أحد يعيش تحت خط الفقر الدولي في مملكة البحرين (1.25 دولار في اليوم)
  • 100% من السكان يمكنهم الوصول إلى الخدمات الأساسية  
  • 31% الانفاق الحكومي على الخدمات الأساسية ( كالصحة والتعليم وأنظمة الحماية الاجتماعية )

السياسات والاستراتيجيات التي تدعم تحقيق الهدف الأول

المساعدات الاجتماعية

تشمل المساعدات الاجتماعية الإعانة المالية التي تمنحها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية منذ عام 1972 لمجموعة من الفئات المعينة التي يثبت من خلال البحث الاجتماعي أنها تواجه صعوبات في كسب العيش، وتشمل هذه الفئات الأرامل والمطلقات والأطفال المُتخلى عنهم والمسنين وأسرة المسجون والعاجزين عن العمل وذوي الإعاقة والأيتام.

 وقد أصدرت مملكة البحرين القانون رقم (18) لسنة 2006 بشأن الضمان الاجتماعي، وترتب عليه إنشاء صندوق خاص به. وجاري العمل على استثمار عائدات صندوق الضمان الاجتماعي في بناء مجمعات تجارية جديدة تخصص أرباحها لصندوق الضمان الاجتماعي لدعم الأسر المحتاجة. ويأتي هذا بغرض رفع مستوى معيشة المواطنين وتلبية احتياجات كل فئة من خلال المساهمة في حصولها على دخل ملائم يساعد على تضييق الفوارق بين فئات المجتمع وتحقيق العدالة الاجتماعية المنشودة بين كافة طبقات المجتمع.

 الخطة الوطنية لتنمية المجتمع

تهدف الخطة الوطنية لتنمية المجتمع إلى رفع المستوى المعيشي للأسر وتعزيز الاعتماد على الذات والاستقلالية المالية. وفي هذا الصدد، وضعت وزارة العمل والتمية الاجتماعية عدداً من المشروعات والبرامج الداعمة للخطة الوطنية، إذ استعانت الوزارة مسبقاً بخبرات البنك الدولي في مجال تطوير وهيكلة شبكة الأمان الاجتماعي وتطوير نظم المساعدات الاجتماعية وتنفيذ برنامج يرتكز على عنصرين مهمين: الأول يهدف إلى وضع معايير توضح الحد الأدنى لمتطلبات الحياة المعيشية في مملكة البحرين، وذلك بناءً على نتائج المسح الإحصائي الذي قامت به هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية، وكانت تلك عبارة عن حجر الأساس لوضع سياسات الحكومة تجاه استهداف وتنمية الفئات الأكثر احتياجاً للدعم آنذاك، والثاني يهدف إلى دراسة سبل تشجيع الأنشطة المدرة للدخل للأسر وتعزيز الظروف المعيشية في المناطق التي تسكنها هذه الأسر.  


آخر تحديث للصفحة: ٢٢ سبتمبر، ٢٠١٩