الصناعة استمع لهذه الصفحة من خلال خدمة القراءة الصوتية

فيس بوك تويتر لينكد ان ايميل مشاركة
إذهب

مقدمة

أنشئ برنامج مملكة البحرين الصناعي الحالي في عام 1975 سعياً من مملكة البحرين لتنويع مصادر دخلها بعيداً عن منتجات النفط والغاز الطبيعي. وقد حققت الخطة نجاحاً ملحوظاً إذ وصلت مساهمة قطاع الصناعات التحويلية من الناتج المحلي الإجمالي إلى 17.34% في عام 2015.

كما أنشأت الحكومة منطقتين صناعيتين جديدين من أجل اجتذاب الشركات الأجنبية إلى مملكة البحرين والتوسع في هذا القطاع، وقامت بعدة مبادرات لتشجيع وتعزيز المشاريع الصناعية، والعمل على جذب الاستثمار الأجنبي إلى البحرين.

للمزيد من المعلومات يرجى زيارة موقع وزارة الصناعة والتجارة والسياحة .

الترخيص الصناعي

يعد الحصول على ترخيص صناعي في مملكة البحرين أمراً يسيراً جداً، فإدارة التنمية الصناعية التابع لوزارة الصناعة والتجارة والسياحة هي المسئولة عن إصدار التراخيص الصناعية، والتي يمكن تلخيصها على النحو التالي:

تقديم استمارة طلب الترخيص الصناعي مستكملة على النحو المطلوب، مع نسخة من جواز السفر وبطاقة الهوية وتسليمها لإدارة التنمية الصناعية.
ستتم مراجعة استمارة الطلب وإصدار ترخيص مبدئي.
على مقدم الطلب أن يقرر موقع المشروع في أحد المناطق الصناعية القائمة أو أي مكان ملائم آخر.

وستقوم إدارة التنمية الصناعية بالكتابة إلى السلطات التالية للحصول على موافقتها:

بعد الحصول على موافقة السلطات المذكورة أعلاه، سيتم إصدار ترخيص نهائي.

على مقدم الطلب الحصول على شهادة السجل التجاري من وزارة الصناعة والتجارة والسياحة ، والتي ستسمح له البدء في الأعمال التجارية .

قطاعات الصناعة

بالإضافة إلى صناعات النفط والغاز، هناك عدد من القطاعات الصناعية الرئيسية في المملكة، منها:

وللمؤسسات الجديدة، قام مركز حاضنات البحرين للأعمال الصناعية (BBIC) بالتركيز على تشجيع روح الابتكار والمبادرة بين رجال الأعمال الطامحين، وذلك من خلال تزويدهم بالموارد والخدمات اللازمة لدعم أعمالهم في مراحلها الأولى، مع استمرار هذا الدعم للتأكد من وصول المشروع إلى مرحلة التطوير الناجح.

مركز حاضنات البحرين هو الأول من نوعه في مملكة البحرين، إذ قام بنك البحرين للتنمية -الذي يمتلكها - بإطلاقها بدعم من وزارة الصناعة والتجارة والسياحة ، وبالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) .


آخر تحديث للصفحة: ١١ سبتمبر، ٢٠١٧