التنمية المستدامة استمع لهذه الصفحة من خلال خدمة القراءة الصوتية

فيس بوك تويتر لينكد ان ايميل مشاركة
إذهب

مقدمة

اتخذت مملكة البحرين العديد من الخطوات لتبني أهداف التنمية المستدامة 2030 ، ارتكازاً على ما تتمتع به من تجربة وخبرة في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية قبل حلول موعدها عام 2015. حيث أولت مملكة البحرين اهتماماً شاسعاً لهذه الأهداف والالتزام بتحقيقها منذ اعتمادها في عام 2000، والذي ترجم في أربع  تقارير وطنية لرصد التقدم المحرز في تحقيق هذه الأهداف. عكس التقرير الوطني الرابع  والأخير والمعد بدعم من مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي واللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الإسكوا) التقدم المحرز خلال العقد الماضي ليبرهن على نتائج ما اتخذته حكومة مملكة البحرين من خطوات هامة لتنويع اقتصادها للمساعدة في زيادة الإنتاجية ورفع مستويات المعيشة، وتوفير فرص عمل للمواطنين. وقد شهد هذا العقد من الزمان إنجازات وطفرات كبيرة في تكوين العديد من المؤسسات التي نهضت بالمواطن ووفرت أنظمة للحماية والرعاية الاجتماعية والصحية وتطوير جودة التعليم ومخرجاته ومعالجة عدم المساواة الاجتماعية ودعم الشرائح الضعيفة من السكان وتوفير فرص التمكين الاقتصادي للشباب. ودعم المشاركة السياسية والاقتصادية للمرأة البحرينية، والاهتمام بالحفاظ على الموارد البيئية وضمان استدامة مسار التنمية في البحرين. جديراً في الذكر ما ورد في التقرير الرابع من قبل مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مملكة البحرين، حيث تم الاستشهاد على الإنجازات غير العادية التي تمت على مدى السنوات الخمسة عشر الماضية والتزامها في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية (فيديو، 7 دقائق و 48 ثانية) ودمجها في خطط التنمية الوطنية وبرامج عمل الحكومة المتتالية.

التقارير الوطنية للأهداف الإنمائية للألفية، الرجاء الضغط على الرابط المطلوب للتحميل:

تبني أهداف التنمية المستدامة وطنياً

اللجنة الوطنية للمعلومات:
تم إصدار قرار من مجلس الوزراء رقم (21) لسنة 2015 بإنشاء اللجنة الوطنية للمعلومات برئاسة وزير شئون مجلس الوزراء وعضوية الوزارات والجهات التالية:

مهام اللجنة:

  • متابعة أجندة التنمية لما بعد عام 2015 وربطها ببرنامج عمل الحكومة
  • الإشراف على إنشاء قاعدة معلومات وطنية شاملة
  • اعتماد المعلومات والبيانات الرسمية
  • وضع الإجراءات لتنظيم تبادل المعلومات
  • تقييم أداء القاعدة المعلوماتية
  • دعم هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية لتنظيم العمل الإحصائي والمعلوماتي

نتائج ربط أهداف التنمية المستدامة ببرنامج عمل الحكومة (2015-2018)

منهجية الربط:
كخطوة أولى لمتابعة أهداف التنمية المستدامة وربطها ببرنامج عمل الحكومة، تم مراجعة جميع غايات أهداف التنمية المستدامة 2030 وربطها بالإجراءات التنفيذية لبرنامج عمل الحكومة الحالي ( 2015-2018 ) وذلك لمعرفة الغايات التي تعد من أولويات الحكومة حالياً.


نتائج الربط:
78 % من غايات أهداف التنمية المستدامة 2030  مدرجة للتنفيذ في برنامج عمل الحكومة الحالي. ولكن ذلك لا يعني بالضرورة تحقيق هذه الغايات والأهداف حيث أن مؤشرات القياس هي الفاصل على تحقيقها.


اطلع على محاور برنامج عمل الحكومة وعلاقتها بأهداف التنمية المستدامة 2030 (PDF، 838 كيلوبايت، 6 صفحات)
 

الوضع الراهن لمؤشرات التنمية المستدامة 2030

يتطلب رصد التقدم المحرز لأهداف التنمية المستدامة والبالغ عددها 17 هدف و 169 غاية، مؤشرات دقيقة تعكس مستويات الإنجاز لكل من الغايات والأهداف. وعليه تم وضع حزمة من المؤشرات والبالغ عددها 232 مؤشر  من قبل فريق دولي من الخبراء الإحصائيين ( Interagency expert Group) وتمثل مملكة البحرين دول مجلس التعاون في هذا الفريق . ولازال النقاش مستمر لاعتماد الحزمة المتبقية من المؤشرات.

اطلع على الوضع الراهن في مملكة البحرين للمؤشرات المعتمدة (PDF، 185 كيلوبايت، 4 صفحات)

اطلع أيضاً على صفحة مشاركة البحرين في المنتدى السياسي رفيع المستوى لألهداف التنمية المستدامة 2018  (متوفر باللغة الإنجليزية فقط)

فعاليات مملكة البحرين في أهداف التنمية المستدامة

  • مشاركة وفد مملكة البحرين في المنتدى السياسي رفيع المستوى في نيويورك 2018 (مشاهدة).
  • استضافت مملكة البحرين الدورة الثانية للمنتدى العربي رفيع المستوى حول التنمية المستدامة.
  • شاركت مملكة البحرين ممثلة بهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية ووزارة الخارجية في المنتدى الإحصائي الخليجي الأول (تعزيز الشراكات الإحصائية لدعم السياسات الاقتصادية والتنمية المستدامة في دول مجلس التعاون).
  • أقيم مؤتمر الشباب الدولي التاسع تحت شعار لنرد العطاء وقد تم اختيار أهداف التنمية المستدامة 2030  كموضوع المؤتمر للعام 2017.

الجوائز

  • تم منح حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى جائزة منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) عام 2016 وذلك تقديراً لرؤيته في تمكين المرأة والشباب اقتصادياً في مملكة البحرين وإيمانا وتكريمًا لرؤية واستراتيجية وإنجازات جلالته التنموية.
  • منح صاحب السمو الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء جائزة سموه للتنمية المستدامة لعام 2016 للسيدة أنا تابجوكا للوزير السابق للأراضي والإسكان والتجمعات البشرية بجمهورية تنزانيا والوكيل السابق للأمين العام للأمم المتحدة، والمدير التنفيذي السابق لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية «الموئل» وذلك تقديراً لإسهاماتها الكبيرة في دعم جهود الدول على صعيد التنمية المستدامة.
  • منح الاتحاد الدولي للاتصالات صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر جائزة "تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التنمية المستدامة" لعام 2015 لما حققته البحرين من تقدم في قطاع الاتصالات وتسخير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مجال التنمية المستدامة.
  • منحت الأمم المتحدة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء جائزة الأهداف الإنمائية للألفية عام 2010 تقديراً لإسهامات سموه في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية.

جائزة الملك حمد لتمكين الشباب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

إيماناً بأهمية دور الشباب في تحقيق أهداف التنمية المستدامة أطلق حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، جائزة جلالته لتمكين الشباب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة والتي تعتبر الأولى من نوعها على المستوى العالمي لحث الدول  والهيئات الحكومية والخاصة والقطاع الأهلي لتمكين الشباب ليكونوا الوسيلة الأمثل للوصول إلى تحقيق هذه الأهداف وتوحيد الجهود العالمية في بوتقة واحد لتمكين الشباب أن تكون أساسها جائزة الملك حمد التي تحمل في طياتها أهدافاً نبيلة تجاه الشباب ومستقبل العالم بأسره.

جائزة الملك حمد لتمكين الشباب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة (PDF، 7.3 ميغابايت، 11 صفحة)


آخر تحديث للصفحة: ١٨ أكتوبر، ٢٠١٨