الثقافة والمجتمع استمع لهذه الصفحة من خلال خدمة القراءة الصوتية

فيس بوك تويتر لينكد ان ايميل مشاركة
إذهب

مملكة البحرين غنية بتراثها وثقافتها وتقاليدها وفنونها كما تجمع المملكة بين مختلف شرائح المجتمع وتتميز باحتوائها وترحيبها واحرامها لمختلف الثقافات والديانات.

 

البحرين بلد متعدد الثقافات، المذاهب والأديان ويتمتع فيه الناس بحرية العيش في أجواء مضيافة ومتسامحة، والبحرين بمناخها الثقافي الحر والمنفتح قادرة على إيجاد القيمة والمنافسة عالميا بتركيزها على الاستدامة، المهارات وتوفير المنافع الحقيقية من خلال ربط الثقافة بالاقتصاد البحريني لتحقيق هدف المملكة بشأن التنويع الاقتصادي المستدام والنمو المرتكز على الإنتاجية.

على الرغم من أن المملكة تضم أفراد من مختلف الديانات والعقائد، إلا أن الدين الإسلامي هو الدين السائد لغالبية البحرينيين، حيث يمكن ملاحظة تأثيرات الثقافة الإسلامية والعربية من خلال كرم الضيافة، والروابط العائلية القوية، بالإضافة إلى الأحياء القريبة.

كما أثرت الثقافة الإسلامية على طريقة لباس السكان المحليون، حيث عادة ما يميل الناس إلى ارتداء ملابس محافظة. الملابس التقليدية التي يرتديها السكان المحليون هي "ثوب" للرجال و "العباءة" للنساء. نظام اللباس التقليدي ليس إلزامياً، ولكن غالباً ما يميل السكان إلى ارتداء ملابس محتشمة.

من ناحية أخرى، يمكن رؤية آثار العمارة الإسلامية من خلال العديد من المنشآت في المملكة. تجد العمارة الإسلامية ظاهرة خصوصاً في المباني الدينية مثل المساجد ودور العبادة والمكتبات وكذلك الأحياء والبيوت المستدامة.

تراثنا

بذلت مملكة البحرين جهودًا هائلة في الحفاظ على تراثها والتزمت أيضًا بمشاركة إحساسها القيم بتاريخها وهويتها من خلال المحافظة على المعالم والمواقع الأثرية وجعلها متوفرة للجميع:

كما يمكن الاطلاع على قائمة شاملة بمشاريع البنية التحتية المكتملة والمستمرة والمستقبلية ضمن موقع هيئة البحرين للثقافة والآثار (BACA). كما اتخذت هيئة البحرين للثقافة والآثار مبادرات أخرى من خلال وسائل مختلفة لدعم التنمية الثقافية من خلال استراتيجيتها الخاصة.

علاوة على ذلك، أضافت لجنة التراث العالمي التابعة لليونسكو تلال مدافن دلمون إلى قائمة التراث العالمي، وهو الموقع الثالث بعد قلعة البحرين وطريق اللؤلؤ البحريني. "هذا يساعد على تعزيز مكانة البحرين كمركز ثقافي إقليمي وعالمي"، كما صرحت سعادة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار. وأضافت: "البحرين نموذج ناجح للاستثمار في الثقافة لتعزيز السياحة الثقافية المستدامة وتعزيز التنمية والحفاظ على هويتها الثقافية الأصيلة".

روابط مفيدة:


آخر تحديث للصفحة: ٢٩ يوليو، ٢٠١٩