تقرير الأمم المتحدة للحكومة الإلكترونية 2014 استمع لهذه الصفحة من خلال خدمة القراءة الصوتية

فيس بوك تويتر لينكد ان ايميل مشاركة
إذهب

تقرير الأمم المتحدة للحكومة الإلكترونية 2014

حققت مملكة البحرين انجازين استثنائيين على المستوى الدولي، بحصولها على ترتيب متقدم في تقرير الأمم المتحدة للحكومة الإلكترونية 2014 ونيلها لجائزتين ضمن جوائز الأمم المتحدة للخدمة العامة 2014.

يأتي هذا الانجاز من واقع اهتمام مملكة البحرين بمواكبة التقدم الذي يشهده العالم في مجال الحكومة الإلكترونية والعمل الحكومي، ومتابعة اللجنة العليا لتقنية المعلومات والاتصالات المعنية بهذا القطاع برئاسة سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء وتوجيه سموه بتشكيل لجان متخصصة تضم عضويتها كبار المسؤولين في الجهات الحكومية للعمل على تحسين تصنيف المملكة في المؤشر واستعراض النتائج في اللجنة بشكل دوري.

كما يأتي ذلك بفضل الجهود المخلصة من قبل اللجان الرئيسية لمتابعة تطوير جاهزية الحكومة الإلكترونية الممثلة بـهيئة تنظيم الإتصالات، والجهاز المركزي للمعلومات، ووزارة التربية والتعليم، والوزارات المساهمة في تطوير مؤشر الخدمات الإلكترونية وزارة الصحة، ووزارة التربية والتعليم، ووزارة التنمية الاجتماعية، ووزارة المالية.

لتحميل التقرير يرجى الضغط على الرابط:
تقرير الأمم المتحدة للحكومة الإلكترونية 2014 (PDF، 10.8 ميغابايت، 282 صفحة)

أولاً: ترتيب مملكة البحرين في تقرير الأمم المتحدة لجاهزية الدول للحكومة الإلكترونية 2014

أحرزت مملكة البحرين تقدما ملحوظا في تقرير الأمم المتحدة لجاهزية الدول للحكومة الإلكترونية 2014 وقياس جودة تقديم الخدمات الإلكترونية لتتصدر مملكة البحرين خمس مناطق جغرافية، وتتقدم إلى الترتيب 18 في جاهزية الحكومة الإلكترونية على مستوى العالم بعد ان كانت في الترتيب 36 في التقرير السابق.

وفي هذا التقرير الذي يعد الوحيد عالمياً الذي يعمل على تقييم جميع دول العالم الأعضاء 193 دولة في الأمم المتحدة حققت مملكة البحرين المركز الأول على مستوى الدول العربية ودول الشرق الأوسط في جاهزيتها، وتقدمت في مؤشر المشاركة الإلكترونية بخمس نقاط لتحتل الترتيب 14 بعد أن كانت في الترتيب 19 في تقرير العام الماضي، كما تم تصنيفها للمرة الثالثة على التوالي ضمن أفضل ثمان دول عالمياً في مؤشر الويب.

جدير بالذكر أن معظم دول العالم وبرامج الحكومة الإلكترونية تضع هدف تحسين الترتيب في المؤشر ضمن أهدافها الاستراتيجية، وهذا العام تم تصنيف مملكة البحرين الدولة العربية الوحيدة ضمن الدول التي حققت درجة عالية جداً في مؤشر تطور الحكومة الإلكترونية، في حين صنفت بقية دول الخليج ضمن مجموعة الدول التي حققت درجة عالية في هذا المؤشر.

أدناه الجدول الذي يوضح النتائج في أبرز المؤشرات التي جرى تقييمها ، مقارنة بالعام الماضي:

المؤشر النتيجة 2014 2012 فارق النقاط
المشاركة الإلكترونية ارتفاع 14 19 5
الويب - 7 7 0
البنية التحتية للإتصالات ارتفاع 26 62 36
رأس المال البشري ارتفاع 58 90 32
تطور الحكومة الإلكترونية ارتفاع 18 36 18

ثانياً: انجاز مملكة البحرين في جوائز الأمم المتحدة للخدمة العامة 2014

حققت مملكة البحرين مراكز متقدمة في جوائز الأمم المتحدة للخدمة العامة لهذا العام، حيث تصدر مركز الاتصال الوطني الذي تديره شركة صلة الخليج فئة (تطوير إدارة المعرفة في الحكومة) على مستوى غرب آسيا، كما فاز النظام الوطني للمعلومات الصحية (iSeha) بالمركز الثاني في فئة (تحسين عملية تقديم الخدمات العامة).

وقد حققت المملكة مركزا متقدما في هذه الجائزة في الأعوام السابقة، حيث فازت في 2013 بالمركز الثاني في فئة (تطوير إدارة المعرفة في الحكومة) عن مشروعها المنصة المتكاملة لتقديم الخدمات الإلكترونية، كما تصدرت فئة (إدارة المعرفة المتقدمة في الحكومة) في 2012، وسجلت انجازاً استثنائيا لفوزها بثلاث جوائز في مؤتمر الأمم المتحدة للخدمة العامة الذي نظم في 2010 لأدائها المتميز في الحكومة الإلكترونية، حيث فازت بوابة الحكومة الإلكترونية في فئة (تطوير الشفافية، المساءلة، والاستجابة الفعالة في مجال الخدمة العامة)، وفاز مشروع البنى المؤسسية لتقنية المعلومات الذي يهدف إلى تشكيل إطار عمل استراتيجي يشمل جميع الوزارات والمؤسسات الحكومية المختلفة في فئة (إدارة المعرفة المتقدمة في الحكومة)، وجائزة التميز الخاصة لأفضل أداء (تغير إيجابي) ضمن الدول العشرين الأوائل عالميا في تقرير الأمم المتحدة للحكومة الإلكترونية 2010.

وقد فازت بمسابقة جوائز الأمم المتحدة للخدمة العامة بعدة مشاريع، وهي:

 

  • مركز الاتصال الوطني

حيث يعد الأول من نوعه في مملكة البحرين، وخطوة استراتيجية لدعم عمليات الاتصال بين الجمهور والوزارات والهيئات الحكومية في مملكة البحرين. ويقدم المركز الذي تديره شركة صلة الخليج، خدمات الحكومة الإلكترونية على مدار الساعة من خلال الرقم المجاني 80008001، ويهدف إلى تسهيل وتمكين العملاء من الحصول على الخدمات الحكومية المتكاملة عبر الاتصال الهاتفي والإلكتروني والفاكس.

كما يقدم المركز خدماته لفئة الصم، عن طريق تطبيق سكايب، من خلال خبراء لغة الإشارة المؤهلين للمساعدة في استخدام خدمات الحكومة الإلكترونية.

 

  • النظام الوطني للمعلومات الصحية iSeha (وزارة الصحة)

هو نظام صحي متكامل ينقل الخدمة الصحية التي تقدم للمرضى لمرحلة الكترونية، بهدف تسهيل العمل وتوفير المتطلبات التي تسهم في كفاءة عملية تشخيص الأمراض وعلاجها.

يقوم النظام الوطني بتوفير ملف المريض كملف إلكتروني وطني تستطيع أن تطلع عليه الطواقم الطبية المعنية التي ستتولى علاج المريض بأي من مستشفيات وزارة الصحة أو مراكزها الصحية بالإضافة إلى مستشفى الملك حمد الجامعي، مع مراعاة خصوصية وسرية المعلومات الصحية التي تميز هذا النظام الوطني.

الجدير بالذكر أن ثلاث دول فقط من غرب آسيا أحرزت جائزة الأمم المتحدة للخدمة العامة وهم كل من مملكة البحرين، وسلطنة عمان، وتركيا.

أما على المستوى العربي فتعد مملكة البحرين الدولة الوحيدة العربية التي تحرز جائزتين في هذا العام كما حصدت مملكة تايلند وجمهورية كوريا الجنوبية على جائزتين أيضاً والبرازيل على 3 جوائز أما بقية الدول التي مجموعها 10 دول فقد حصدت جائزة واحدة لكل دولة.


آخر تحديث للصفحة: ٠٢ مايو، ٢٠١٧