هذه نسخة مطورة تجريبية من البوابة الوطنية. يمكنك إستعمال النسخة القديمة، وبإمكانك مشاركة اقتراحاتك على النسخة التجريبية عبر صفحة الاقتراحات.

الدخول الموحد للبيانات


مشروع نظام الدخول الموحد (المفتاح الإلكتروني)

عمدت هيئة الحكومة الإلكترونية إلى تطوير وإطلاق نظام المفتاح الإلكتروني(نظام الدخول الموحد) من أجل تغيير طريقة التحقق من هويات الأفراد، وذلك لتسهيل عملية وصولهم إلى الخدمات الحكومية المطروحة إلكترونيًا، فضلاً عن تمكين الحكومة من تقديم المزيد من الخدمات عبر القنوات الإلكترونية المتعددة. وتم طرح نظام المفتاح الإلكتروني كحل يقدم عبر متصفح الإنترنت، وكخدمة مستقلة بحد ذاتها. ومكّن النظام الجهات الحكومية من تقديم نظام موحد للدخول إلى خدماتها المطروحة عبر القنوات المختلفة مثل تطبيقات الأجهزة الذكية والمواقع الإلكترونية. كما يمكّن نظام المفتاح الإلكتروني العملاء من الوصول السريع والآمن إلى هذه الخدمات الإلكترونية باستخدام حسابات المفتاح الإلكتروني الخاصة بهم.

وتشتمل عملية التحقق من حساب المفتاح الإلكتروني على 3 مستويات أمنية هي: كلمة السر، والبطاقة الذكية، والبصمة، وذلك للتأكد من تحقيق القدر الأكبر من الأمن في إتمام العمليات الإلكترونية، خصوصًا في ظل الزيادة الهائلة في عدد الخدمات التي تقدمها الحكومة الإلكترونية.

ويمكّن نظام المفتاح الإلكتروني المستخدمين من الوصول إلى كافة الخدمات الإلكترونية المطروحة عبر موقع بوابة الحكومة الإلكترونية (www.bahrain.bh) عن طريق نظام تسجيل الدخول الموحد. وهذا الأمر ساهم في تحقيق رؤية الحكومة الإلكترونية لتقديم الخدمات بفعالية عالية لعملائها. وسيتم الاستفادة القصوى من النظام عندما تطرح هذه الخاصية لتشمل عدة مواقع إلكترونية بحيث يسجل المستخدمون الدخول مرة واحدة فقط، ولا يضطرون لتكرار العملية أثناء تصفحهم الخدمات الإلكترونية المختلفة. ويتم العمل حاليًا مع عدد من الجهات الحكومية الرئيسية لوضع خطة العمل المناسبة لتحقيق هذه الرؤية بما يتوافق مع الممارسات الحكومية المعمول بها في المملكة.

البطاقة الذكية (بطاقة الهوية)

يعتبر مشروع بطاقة الهوية أحد أهم المشاريع ضمن مبادرة الحكومة الإلكترونية التي ستحدث نقلة تطويرية في الأداء الحكومي. ومشروع بطاقة الهوية هو طموح بحريني نحو مستقبل أفضل للمملكة، وهو تطلع إلى إيجاد أداة الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين بحيث تتيح لهم إتمامها بأسرع وأسهل طريقة ممكنة وفق أقصى درجات الأمان والسرية.

البطاقة الذكية التي اتفق على تسميتها بطاقة الهوية تضم ثلاثة بطاقات حالية في بطاقة واحدة ‏وهي البطاقة الشخصية التي تصدرها الإدارة العامة للجنسية والهجرة والجوازات ورخصة القيادة التي ‏تصدرها الإدارة العامة للمرور والبطاقة السكانية التي تصدرها هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية.

كما أنها ‏تعتبر بطاقة صحية وبطاقة انتخابية وبطاقة عمل وبطاقة دفع آلي وبطاقة مرور عبر البوابات الالكترونية ‏في المنافذ إلى جانب التطبيقات الأخرى التي تعتمد على التحقق من هوية المستخدم باستخدام البصمة ‏داخل البطاقة.

مشروع النظام الوطني للمعلومات الصحية "أي صحة"

يسهم مشروع النظام الوطني للمعلومات الصحية (I-Seha) في تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمرضى وزيادة كفاءتها وجودتها وسرعة تقديمها وفق أفضل السبل المتوفرة عالميا من خلال توفير أنظمة صحية (إكلينيكية) وما تحتاجه من بنية تحتية متطورة لتقنية المعلومات والاتصالات وكذلك توفير الربط بالأنظمة المتعلقة بالمالية والمخازن والموارد البشرية بالإضافة إلى التنسيق مع الجهات الحكومية الأخرى لتحقيق التكامل وتجنب ازدواجية الجهد والتكلفة.

كما يزود المشروع المدراء التنفيذيين بوزارة الصحة بمصدر موثوق للمعلومات التي يمكن استخدامها في عمليات التطوير والتخطيط ووضع الاستراتيجيات لتحسين نظام الرعاية الصحية.

يغطي مشروع النظام الوطني للمعلومات الصحية العديد من المجالات منها على سبيل المثال لا الحصر: الربط الالكتروني بهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية وقاعدة بيانات المرضى الرئيسية، قاعدة بيانات موارد وزارة الصحة وإدارة حسابات المستخدمين، المواليد والوفيات، المواعيد، الأشعة، وصفات الأدوية، الرعاية الصحية الأولية، العيادات الخارجية، الصيدلية وتوزيع الأدوية، الفواتير، العناية المركزة، المختبر، العمليات، الطوارئ، وغيرها الكثير.


دليل الخدمات الحكومية

للاطلاع ومعرفة تفاصيل الخدمات التي توفرها الحكومة عبر مختلف القنوات.

الاطلاع على دليل الخدمات الحكومية