هذه نسخة مطورة تجريبية من البوابة الوطنية. يمكنك إستعمال النسخة القديمة، وبإمكانك مشاركة اقتراحاتك على النسخة التجريبية عبر صفحة الاقتراحات.

سياسة المشاركة والاستشارات الإلكترونية

مشاركة المواطنين والمقيمين في الاستشارات الإلكترونية


تلتزم الحكومة بممارسة أعلى درجات الانفتاح والشفافية في عملياتها، وتثق تمامًا في الآراء والتعليقات والمشاركات والمساهمات القيمة لجميع المواطنين والمقيمين، بما في ذلك الفئات الأكثر عرضة للتحديات مثل النساء والشباب والأشخاص ذوي الإعاقة.

تلتزم حكومة البحرين بالسعي للحصول على ردود الفعل والمشورة من الجمهور، وذلك لضمان أعلى مستوى من الرضا والشفافية والفعالية في صنع القرار والسياسات. كما يتم تشجيع العامة على المشاركة في قنوات مختلفة مثل استطلاعات الرأي والمسوحات والمدونات ونظام "تواصل" لطرح  اقتراحاتهم أو ملاحظاتهم حول الأمور التي تهمهم.

عملية وضع السياسة

يتم اتباع الخطوات التالية بشكل عام لأي دورة استشارة إلكترونية، ويمكن تعديلها حسب الحاجة والضرورة ونوع الموضوعات التي يتم مناقشتها.

الخطوة 1: تحديد الاستشارة الإلكترونية

نشر موضوعات الاستشارة الإلكترونية وتحديد الهدف من عمليتها، والآثار المحتملة لموضوع معين على المواطنين، والجداول الزمنية المحددة للتشاور، وأي معلومات إضافية مطلوبة.

الخطوة الثانية: نشر الموضوع

توعية الجمهور المستهدف من أجل المشاركة في عملية التشاور من خلال نشر الموضوع عبر قنوات الإعلام الرقمي المختلفة.

الخطوة 3: جمع التعليقات والردود

مراقبة الردود والتعليقات التي يتم نشرها على القنوات المختارة والإشراف للتأكد من خلوها من أي محتوى غير لائق أو مسيء. يتم جمع الردود ويتم إعطاء الوقت لكافي لتلقي أي استفسارات من المشاركين.

الخطوة 4: تحليل الردود

بمجرد تلقي الردود، ستقوم هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية بتحليل ملاحظات المواطنين لاتخاذ القرار، ومن بعدها ستقوم بإعداد الردود على التعليقات الواردة بناءً على القرار المتخذ.

الخطوة الخامسة: الإعلان عن القرار

التواصل والإعلان عن القرار من خلال الطرق المناسبة عبر الإنترنت.

الخطوة السادسة: الإغلاق والأرشفة

بعد الانتهاء من دورة الاستشارة الإلكترونية لأي من الموضوعات، يتم إغلاق موضوع المناقشة حتى أو ما لم تكن هناك حاجة لمزيد من التشاور حول الموضوع في المستقبل، ويتم الاحتفاظ بسجل لدورة العملية الكاملة لكل موضوع يتم التشاور بشأنه.