أين تذهب استمع لهذه الصفحة من خلال خدمة القراءة الصوتية

فيس بوك تويتر لينكد ان ايميل مشاركة
إذهب

مقدمة

تزخر مملكة البحرين بالعديد من الأماكن لزيارتها، والمناطق المختلفة للتعرف عليها واستكشافها. كما أنها تعد غنية بإرثها وتاريخها، الأمر الذي يجعل معالمها الأثرية ومتاحفها أماكن تستحق الزيارة.

التاريخ والآثار

تعتبر المملكة غنية بالثقافة كونها تعد مهداً لحضارات متعددة، مما يجعل متاحفها ومناطقها الأثرية جديرة بالزيارة. فكل قطعة أثرية، قلعة، ومواقع المدافن، المحفوظة بعناية، لديها قصة لتحكيها.

المتحف الأول: متحف البحرين الوطني، الذي افتتح في 1988، يعرض مجموعة من القطع الأثرية التاريخية، والمخطوطات، والكثير عن تاريخ مملكة البحرين. ويمكن أن تأخذ جولة افتراضية فيه أيضاً.

وتوجد متاحف أخرى أيضاً في المواقع التاريخية. فمتحف قلعة البحرين، يحتضن القطع الأثرية القديمة التي اكتشفت في موقع القلعة ذاته، وتحكي قصة الأحداث الماضية التي جرت فيها.

متحف آخر هو متحف الشيخ سلمان بن أحمد الفاتح (موقع قلعة عراد- الجولة الافتراضية)، الذي يستعرض تاريخ وتقاليد حكم عائلة آل خليفة.

ويمكن من خلال زيارة http://www.culture.gov.bh/ar/visitingbahrain/cultural_tourism/Destinations/.

 

 متحف الشيخ سلمان بن أحمد الفاتح متحف البحرين الوطني

 

الحرف اليدوية

عاش الإنسان الأول قبل أن يعرف لغة التواصل اللفظية، عصراً كان للإشارات والرموز فيه الدور الأهم. إذ كانت اليد هي المعبر الأول عما يجول في الخاطر، فكانت لليد أهمية في التواصل، وكان العمل اليدوي أيضاً يختزل الكثير من الأعمال.

ونحن كمجتمع بحريني، عُرفَ أجدادنا الأوائل بما تصنعه أيديهم من منتجات متقَنة، وما يزاولونه من مهنٍ تقليدية، فما نمارسه اليوم من هواياتٍ في الصناعات اليدوية، كانت في الماضي مهناً وصناعة.

وتعتبر الحرف والصناعات التقليدية نتاجاً حضارياً لعمليات التفاعل الحي بين المجتمعات المحلية، نظراً لما تحمله من دلالات حضارية، كما أنها باتت وسيلة للتعبير عن ثقافة المجتمع وأصالته، إضافةً إلى دورها كرافدٍ سياحي يجتذب الأنظار إلى ما تحمله مملكة البحرين من إرثٍ إنساني.

وبالرغم من صغر مساحة البحرين، كان لكل قريةٍ أو مدينة حرفة معينة تشتهر بها، فكانت صناعة النسيج تمارَس في قرية بني جمرة، والسلال بقرية كرباباد، والفخار بقرية عالي، والسفه بقرية الجسرة، أما صناعة السفن والأدوات ذات العلاقة بها فقد اشتهرت بها كل من مدينتي المنامة والمحرق. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة http://www.btea.bh/bah-handcrafts

التسلية والراحة

إن كنت تفكر في قضاء بعض الوقت خارجاً، أو القيام بشيء مختلف لكسر الروتين، تجد في مملكة البحرين الكثير من أنشطة المرح التي يمكن الاستمتاع بها لمختلف الأعمار، والعائلات، والأصدقاء.

http://www.btea.bh/entertainments هذا الرابط يفيد للاطلاع على مختلف خيارات التسلية الموجودة في البحرين.

والأكثر من ذلك، توجد العديد من المهرجانات، والعروض، التي تمتد على مدار السنة بمختلف الفصول، منها معارض فنية، معارض الأعمال، معارض ثقافية، معارض ترفيهية، معارض عائلية، معارض رياضية وغيرها. يمكنك فتح صفحة "فعاليات البحرين" لمعرفة المزيد.

 

التسوق

تضم المملكة عدداً من الأسواق المحلية التي تبيع البضائع المتنوعة، ويعد سوق باب البحرين (سوق المنامة) أكبرها وأكثرها شعبية، كما يعد سوق المحرق من الأسواق التي تستحق الزيارة، وفي سوق مدينة عيسى الشعبي، تتوافر السلع المستعملة، المستلزمات المنزلية التي تباع بأسعار زهيدة، كما تباع فيه الطيور أيضاً. أما سوق واقف بمدينة حمد فهو لبيع الفواكه والخضروات الطازجة، إضافة إلى سوق المنامة المركزي وسوق السمك الطازج، وجميع هذه الأسواق تعكس طبيعة التجارة المحلية ومنتوجات المملكة.

من جهة أخرى، يتزايد عدد المجمعات التجارية الحديثة في مملكة البحرين، إذ توجد الكثير من مجمعات التسوق في مختلف مناطق البلاد. وتضم غالب المجمعات محلات خطوط الموضة العالمية للملابس، الإلكترونيات، مساحات اللعب، بالإضافة إلى المطاعم المحلية والعالمية، وتحتوي عدد منها على دور السينما.

للمزيد من المعلومات حول وجهات التسوق في مملكة البحرين، يرجى زيارة http://www.btea.bh/ar/shopping.

سيتي سنتر البحرين باب البحرين (سوق المنامة)

 


آخر تحديث للصفحة: ١٩ أكتوبر، ٢٠١٧