live chat

الصحة استمع لهذه الصفحة من خلال خدمة القراءة الصوتية

فيس بوك تويتر لينكد ان ايميل مشاركة

مقدمة

تتمتع البحرين بمستوى متقدم في الصحة وذلك من خلال ما تدل عليه المؤشرات الصحية. ولقد تحققت أهداف مبدأ "الصحة للجميع" منذ أوائل التسعينات. وتقوم وزارة الصحة في مملكة البحرين بتقديم خدماتها الصحية للمواطنين من خلال مراكز الرعاية الصحية الأولية دون مقابل وتغطي خدماتها غالبية مناطق المملكة.

الأمراض المعدية هي تماماً تحت السيطرة، فالبحرين تتبع برنامج تطعيم عالي الكفاءة للتصدي لأمراض الطفولة المعدية حتى باتت منعدمة تقريباً. غير أن العدوى الفيروسية تشهد ارتفاعاً بسيطاً في معدلها ليشمل الالتهابات ومرض الزهري والتهاب الكبد الوبائي، في حين تشير البيانات المتاحة إلى انخفاض معدل انتشار فيروس نقص المناعة المكتسبة "الإيدز".

أما الأمراض غير المعدية كأمراض القلب والشرايين، ومرض السكري والسرطان فإنها مرتفعة بشكل كبير في مملكة البحرين وتمثل أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في المملكة.

وتشهد البحرين انخفاضاً ملحوظاً في نسبة وفيات الرضع، وهذا يدل على التقدم الملحوظ في الخدمات الصحية في هذا المجال، وتلعب كلية العلوم الصحية دوراً مهماً في تنمية الموارد والصحة المهنية من خلال تخريجها دفعات مؤهلة من الممرضين والمهنيين العاملين في مجال الصحة. وتعتبر منظمة الصحة العالمية أن إدارة المعدات الطبية في وزارة الصحة بمثابة المركز الإقليمي للتدريب لإصلاح وصيانة المعدات الطبية. هذا وتشجع الحكومة على خصخصة الخدمات الصحية.

الرعاية الصحية الأولية

تعتبر الرعاية الصحية الأولية في مملكة البحرين هي حجر الأساس في الرعاية الصحية، ويبلغ عدد المراكز الصحية 23 مركزا صحياً موزعة على محافظات البحرين الأربع. ويقدم العلاج المجاني لجميع البحرينيين في حين يشترط على الأجانب دفع 7 دنانير أي ما يعادل (18) دولار أمريكي لكل زيارة.

وتقدم المراكز الصحية مجموعة من الخدمات الوقائية والعلاجية وغيرها من الخدمات، وتشتمل الخدمات الوقائية على كل الخدمات المتاحة للحوامل والطفل خلال فترة الحمل إلى ما بعد الولادة، إضافة إلى الفحص الدوري للأطفال وتقديم التطعيمات اللازمة لهم. كما تقوم المراكز الصحية أيضاً بتقديم خدمات تنظيم الأسر كالفحص قبل الزواج واختبارات الموجات فوق الصوتية للأم الحامل، فضلاً عن خدمات العناية بالفم والأسنان وعلاج مرضى السكري وذوي الاحتياجات الخاصة من كبار السن.

أما الخدمات العلاجية التي تقدمها المراكز الصحية في المملكة فتشتمل على مجموعة من البرامج الصحية كعلاج الأمراض المزمنة والمستعصية، والرعاية العاجلة المتمثلة في قسم الطوارئ، بالإضافة إلى القيام بالعمليات الجراحية البسيطة، ورعاية المسنين، فضلاً عن توفير عيادات خاصة لعلاج مرضى السكلر في ثلاث مراكز صحية، والقيام بالزيارات المنزلية لتقديم العلاج اللازم في بعض الحالات.

وبالنسبة للخدمات الداعمة الأخرى فتتمثل فيما تقدمه المراكز الصحة من خدمات العلاج الطبيعي، وخدمات التشخيص وتوفير الأدوية، إضافة إلى تقديم الخدمات الاجتماعية والتعليمية والمشاركة المجتمعية.

المستشفيات

تحتضن البحرين مجموعة كبيرة من المستشفيات العامة والخاصة، لكل منها عدد من المختصين وأصحاب الخبرة والسمعة الكبيرة في مجال الرعاية الصحية التي يقدمونها، ابتداءً من العناية بمرضى السكري وحتى الجراحات التجميلية، كل هؤلاء اتخذوا من مملكة البحرين مقراً يعرضون فيه خدماتهم المتميزة.

مجمع السلمانية الطبي

يعتبر مجمع السلمانية الطبي مرفقاً متعدد الخدمات الطبية حيث تمتد خدماته إلى جميع المواطنين والمقيمين على حد سواء، التي تشمل الرعاية الصحية الثانوية قسم الحوادث والطوارئ الذي يقدم الرعاية الطبية العاجلة لكل المرضى والجرحى.

وتقدم كافة الخدمات للمرضى المقيمين في مختلف أجنحة المستشفى وفقاً لنوع المرض وحالة المريض الصحية ويبلغ العدد الكلي للأجنحة حوالي 50 جناحاً يضم ما يقارب من 1000 سرير. وتتوزع الأجنحة في المستشفى بحسب مجال التخصص، وكذلك الأسرة فإنها تصنف بحسب نوع الجنس وسن المريض وحالته الصحية ونوع المرض الذي يعاني منه.

وبالنسبة للحالات الطارئة التي يستقبلها مجمع السلمانية الطبي، فإنه يوفر للمرضى سريراً على الفور لتلقي العلاج اللازم، أما المرضى الذين لا تستدعي حالتهم المرضية القبول الفوري فتدرج أسماؤهم ضمن قائمة الانتظار إلى أن يحين الموعد المحدد لهم من قبل الطبيب المعالج أو كلما كان السرير متاحا لتقديم العلاج.

للمزيد من المعلومات حول الخدمات الصحية في مملكة البحرين، يرجى زيارة  www.moh.gov.bh.

 

آخر تحديث للصفحة: 19 مارس 2017

Top
Complementary Content